منتديات قبيلة البياضية
مرحبا بكم فى منتديات قبيله البياضيه
ونتمنى لكم قضاء وقتا ممتعا معنا
اداره المنتدى

منتديات قبيلة البياضية


 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول
الى كل اسرة المنتدى وزواره كل عام وانتم بخير وفى تمام الصحه والعافيه ونتمنى لكم قضاء وقتا سعيد معنا ادارة المنتدى
الى اخوتى و اخواتى الزوار رجاااااااااااااااااااااااااء التسجيل فى المنتدى والرد على المواضيع فقط احتراما وتقديرا لمن وضعوا هذه المواضيع وجزاكم الله خيرا ادارة المنتدى
باقه ورد مقدمة من المهندس : محمد عيد على محمد الى ابن خالته عماد سليمان محمد بمناسبه زواجه من شقيقته ويتمنى لهم زواجا مباركاً والعاقبه لكم جميعا

شاطر | 
 

 حوار بين فتاة والشيطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علاء العرايشى
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد المساهمات : 212
تاريخ التسجيل : 08/06/2008
العمر : 32
الموقع : موقع اهل البادية

مُساهمةموضوع: حوار بين فتاة والشيطان   الأربعاء 03 يونيو 2009, 04:20




بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

هذاالموضوع هام جدا وارجو من جميع من يفتحه قرائته بعناية واهتمام وكتابة رايه

هذه قصة حوار بين فتاة والشيطان تناقش الوضع بين الشاب والفتاة اليوم طبعا مش كل الشباب والفتيات بل(فئة معينة من الشباب والفتيات اصبحت منتشرة فى هذه الايام)

ارجو ان يكون هناك صبر وسعة صدر من جميع اعضاء المنتدى الكرام كما هو معروف عنهم



حوار بين فتاة والشيطان لحظات الموت

(وَجَاءتْ سَكْرَةُ الْمَوْتِ بِالْحَقِّ ذَلِكَ مَا كُنتَ مِنْهُ تَحِيدُ)
معقول أن أموت ...
غير معقول ..
إني مازلت صغيره على الموت ..
في الرابعه والعشرين فقط لاشك أنني أحلم ..
أكيد سوف يأتي الطبيب الآن ..
أكيد سوف يأتي..
أريد كأسا من الماء لقد جف ريقي ..
لماذا لايرد علي أحد ؟
أبي .. أمي .. لماذا لا يسمعني أحد..؟
أسمعك.. ولا أحد غيري يسمعك
أنت... أين أنت ؟ ومن أنت؟
قرينك .. الشيطان بكل روعته وجماله
أعوذ بالله منك ما هذا المزاح ..
لابد أن هذا كابوس وسوف أصحو منه !
أعوذ بالله ؟!.. أعوذ بالله ؟!
الآن ..
الآن أعوذ بالله..
الآن تذكرينها ؟!!
لماذا لم تتذكرينها طوال حياتك ؟
لماذا لم تذكريها عند نزواتك؟
الآن وأنت في سكرة الموت ..
الآن.. أعوذ بالله !!
يالا الوقاحه !
موت .. أي موت ؟ .. إنني مازلت صغيرة على الموت
ومنذ متى يعرف الموت صغير أو كبير ؟
إن الموت لا يعرف إلا الأجل
(فَإِذَا جَاء أَجَلُهُمْ لاَ يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلاَ يَسْتَقْدِمُون ) َ
الآن أرتاح منك بعدما أنهيت تي
تك
ماهذا الذي تقول..
ما هي تك ؟
تي التي بدأت منذ خلق الله عزوجل آدم ..
يوم أقسم إبليس بأن يغوي بني أدم ..
ومنذ ذلك الحن وانقسم الخلق إلى حزبين..
حزب الله وحزب الشيطان !
ويحك ما هذا الكلام الذي تقول ؟
هل هو كلام جديد عليك ؟ ..
أعذريني إنه خطئي ..
فقد عودتك على سماع الأغاني وكل حرام !
أعوذ بالله منك ..
من حزب الله ..
.. أفضل من غيري كثيرا !!
أفضل من غيري..
أفضل من غيري..
ما أجملها من جمله أعلمها لإمثالك ..
أنظري..
الذين في جهنم في الطبقه الرابعه يقولون نحن أفضل من غيرنا أهل
الدرك الأسفل..
وكلهم في النار..
كلهم في ضلال ..
ولا فرق بين ضلال بعيد وضلال قريب !
ولكن ليس لي ذنوب مسلمه ..
مسلمه ذنوبي صغيره !
لا يا رفيقة العمر ..
إن ذنوبك عظيمه ولكني كنت أصغرها في عينك..
وأزينها .. وأهونها !!
(فَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَهُوَ وَلِيُّهُمُ الْيَوْمَ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيم)
وما كان لي عليك من سلطان إلا أن دعوتك فاستجبتي لي ..
و أزين الحرام ..
مثلا .. الطبيب يعالج ..
والمدرسه تدرس ..
و عملي أزين الحرام لإبن أدم ..
أعمل بهذا منذ فجر الإنسانيه..
أمنيكِ .. ألهيك .. أنسيك..
أجعلك تسوفين في كل توبه ..
انك تطلبين الجنه مرة و أطلب لك النار ألف مرة !
(لأَمْلأَنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أجْمََعِينَ)
وما ذنوبي يا رفيق الشؤم ويا عشرة الندامه
أولها وأكبرها وأحبها إلى قلبي ترك الصلاة...
جعلتك تؤخرينها...
جعلتك تؤجلينها ..
ثم جعلتك تهملينها ..
ثم جعلتك تتركينها!
إلى أن مات قلبك..
إن العهد بين المسلم والكافر الصلاة ..
فمن تركها فقد كفر وياله من إنجاز !!
لعنة الله عليك وهل لك غير هذا عندي ؟
غير هذا كثير وكلا منها يكفيني
أتحداك لو أن لي غيرها.. مع أنها الطامة الكبرى
مهلا .. مهلا..
قتل الإنسان ما أكفره ..
سوف تموتين وأنت مسجل عليك
أنك زانيه أكثر من مئة مره !
أتحداك ..
في حياتي كلها لم أعرف رجلا أبدا
ولكن..
ألم تخرجي في يوم كذا ويوم كذا إلى السوق متعطرة بعطرك الثمين؟
وماذا في ذلك ؟
لقد شم عطرك فلان ..
وفلان .. وفلان..
ألم تعلمي بإنه أيما إمرأة خرجت متعطرة فشم الناس عطرها فهي
زانيه !!
ولكنه مجرد عطر
(وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ )
اتريدين المزيد فوق هذا ؟
وما المزيد فوق هذا ألا يكفي ؟
لايكفي أبداً ..
لا أريد لك دخول جهنم فقط ..
بل أريدك في الطبقات السفلى منها !
لعنة الله عليك..
لعنة الله عليك..
ما أشد حقدك على إبن أدم ..
وماذا جنيت أيضا؟
عليك إثم فلان ..
وفلان ..
وفلان ..
والقائمه طويله !
كذبت ف لا أعرف منهم أحد .. فكيف أحمل إث ؟!!
معقول ..
معقول .. ما أشد نسيانك ؟
أنسيتي يوم كذا.. ويوم كذا ..
خرجة بعباءه ضيقه ..
متمايلة .. متبرجة ..
ويومها حلت عليك أللعنه في السماوات والأرض ..
وفتنتي فلان ..
وفلان ..
وفلان من عباد الله عزوجل !!
وفتنتهم بك من نظرة إليك ..
بل أفسدت توبة بعضهم وطبعا لك ذنوبا مثل ذنوبهم !
(وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمٌ)
ما أشد حساب الله عزوجل...
أنت نار أشعلتها ...
أنت سهم رميته
أصيب بك عباد الله!
لا...
سأتشهد لعلي أموت على الشهادة
إنها أقدم كلمة سمعتها من أمثالك ..
هيهات هيهات لو كان قبل اليوم !
ولكنها الآن أثقل من الجبال على لسانك ..
أتحداك أن تنطقينها ..
آن الأوان لكي نفترق ..
لقد صاحبتك منذ صغرك وذهبت معك كل مكان إلا القبر !!
فاذهبي إليه وحدك وليظلم عليك وحدك وليضمك وحدك !
لعنة الله عليك أفسدت علي الدنيا والآخره !
ألا إنهم قادمون..
ألا إنهم قادمون..
من ؟..من ؟ ..
أهلي ..أهلي
ويلك هذا يوم لاينفع فيه الأهل ..
أنظري جيدا إنهم الرعب بعينه ..
إنهم ملائكة العذاب معهم حنوط من نار مآ أنتن ريحه ..
الم يكشف عنك غطآءك بعد ؟
(لَقَدْ كُنتَ فِي غَفْلَةٍ مِّنْ هَذَا فَكَشَفْنَا عَنكَ غِطَاءكَ فَبَصَرُكَ الْيَوْمَ حَدِيد )
إنهم يقولون أخرجي أيتها النفس الخبيثه ..
أخرجي إلى غضب وسخط من الله عز وجل !
(وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ
الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ
عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ)
خاتمه
أختاه
واحد سنتيميتر من قلبك فقط إجعليه لله..
ساعه واحده من يومك للصلاة.. أختاه من يكون معك في كل وقتك ؟
ومن تلجئين إليه في كل أمرك؟
من سيكون معك عند وفاتك ؟
من سيكون معك في قبرك أنت والظلام وهو ؟
من سيكون معك في المحشر ومن سيكون معك هناك على الصراط..
هناك... فوق جهنم !!!
وهي تحتك تستعر ويملأ أذنيك صوتها وصوت من يصرخ فيها ..
وهي تشتاق إليك ؟..
هناك الله وحده ..
وسوف تنادين يارب وما أحلاها من كلمة ..
لو ك في الدنيا ..
لو تعرفتي على الله عزوجل ؟؟ لتعيشين في سعاده !
هل الملتزمين والملتزمات يعيشون في حزن وشقاء؟
إساليهم ..
إنني أعلم س إذا جاء الليل خرجت منهم الأهات شوقا لله
ويمنون أنفسهم بالنظر إلى جمال وجهه يوم القيامه !
أختاه
ألا تعلمين أن الله عزوجل مشتاق إليك ..
إلى توبتك ؟
أنت ..
فلانه بنت فلان ..
الله بجلاله وحنانه مشتاق إليك ..
إلى متى قسوة القلب هذه على الله !!
لو علمتي مدى شوقه إلى توبتك وفرحه برجوعك لذوبتي إليه شوقا..
لتذوبين شوقا إليه ولا تعجبي وأعلمي أنه بينك وبينه..
توبة
أربعة حروف... فقط..
أربعة حروف وتدخلين دنيا لم تدخلينها من قبل..
دنيا عجيبه..
ولا تملي توبي ثم توبي ثم توبي ..
وابدأي الآن وصلي أول فرض يمر عليك ..
وقولي لنفسك كفى اليوم سأغير حياتي..
اليوم سأعود إلى الله
(أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ)

انا لا اقف فى صف الشباب ضد الفتيات
فنحن جميعا فى سفينة واحدة(شباب وفتيات)
ولكن مع من يكون مفتاح هذه السفينة ؟؟؟؟؟؟؟؟
فنحن ندرك ان لكل منهم دور فى قيادة هذه السفينة
اترك النقاش مفتوح واتمنى ان يكون هناك مشاركات واراء تفيدنا فى هذا الموضوع

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حوار بين فتاة والشيطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قبيلة البياضية :: المنتدى الاسلامى :: النفحات الايمانيه-
انتقل الى: